الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

تصنيف: فــــــن وثـــــقافــــة

قصص قصيرة جدا / 106

كتب من طرف: alatlassia في 24 أبريل 2016 إضافة تعليق

  بقلم : يوسف فضل   جبر خاطر أرسلت لوالدها تهنئة بالعام الجديد.كتب لها ردا : أي بُنية حفظك الله . آنُنا  لا يجدي معه سنة جديدة أو قديمة . قررت مع صديق لي أن ننتبذ مكانا قصيا  للبكاء كل يوم عشرين دقيقة لنضحك وأنا متفائل أن تزيد المدة . متحيِّر كيف سأجفف دموعي!وجدت أفضل حل؛ بكم القميص توفيرا لمناديل الورق حتى  ينبثق الضوء .   خروج من كابوس اعتقله جهاز المخابرات الوطني (جدا). استفسر والده عنه . احتفوا به . نظر فسدر بصره  ثم فرك عينية بباطن كفيه . لم يصدق أن وجد رأس ابنه على صحفه . امتلأت أحناء صدره ...

[المزيد...]

  هافينغتون بوست عربي - اختار العديد من الفنانين المغاربة الشباب "خلجنة" أغانيهم المحلية، عبر المزج بين الإيقاعات والكلمات الخليجية من جهة، والموسيقى المغربية من جهة أخرى. هذا التوجه الموسيقي الجديد، قابله البعض بالترحاب، على اعتبار أنه يساهم في نشر الأغنية المغربية في الساحة الفنية العربية، فيما ارتأى البعض الآخر أنه أفقد الأغنية المغربية الحالية روحها وهويتها. الانتشار شرقاً الفنان والملحن المغربي الشاب نزار ايديل اعتبر أن "الخلجنة" لعبت دوراً هاماً في إيصال الأغنية المغربية إلى الشرق. وأضاف لـ "هافنغتون بوست عربي"، إن "الفن لا ...

[المزيد...]

   فاطمة عاشور الحياة - أصدرت مكتبة الكونغرس الأميركية ألبوماً من 4 أقراص مدمجة، يوثّق للموسيقى المغربية الفولكلورية والشعبية والفنية، جمعها وسجلها الكاتب والمؤلف والموسيقي الأميركي بول بولز بين تموز (يوليو) وكانون الأول (ديسمبر) من العام 1959. اختارت المكتبة التي تتخذ من واشنطن مقراً لها، الأول من نيسان (أبريل) الجاري، للإعلان عن هذا الحدث الفني. وكان بولز، الذي أقام في طنجة لما يزيد عن 50 سنة، قام برحلة في العديد من أنحاء المغرب، بدعم من مكتبة الكونغرس في العام 1959 لتسجيل الموسيقى المحلية لمختلف المناطق المغربية، التي تمثل ثقافات ...

[المزيد...]

قصص قصيرة جدا / 105

كتب من طرف: alatlassia في 06 أبريل 2016 إضافة تعليق

  بقلم : يوسف فضل ضرب من المس ربض وراء متراس من الكتب. ثبت سلاحه الناري على رزمة منها . صوب. اطلق على من يشبهه.   بداية التغيير يطالع المراقب الصحفي يوميا صور الزعيم على  الصفحات الأولى للجرائد المحلية . ماذا حدث اليوم إن لم يشاهد صورته ؟ فقد وظيفته . زينة جنائزية استسلمت صفحات الجريدة لاغراء المال السياسي. اشعلت نيران الملالي الطائفية في الحروف والعقول. حُوصِر ممولها المسلح. اغتالت حقيقة اغلاقها بمبرر"أزمة إعلام مقروء!!!". الضرب والطرح أرضا لتمتين الإرث اليهودي سأل مدرس الرياضيات : قابل ...

[المزيد...]

    مساءً شغلت الفنانة ليلى علوي متابعيها عبر موقع "إنستغرام" بصورة لها على غلاف مجلة بدت فيها نحيلة وصغيرة السن بشكلٍ لافت، حيث تصدرت مواقع التواصل الإجتماعي بالتعليقات بين السلبي والإيجابي تفاعلاً مع إطلالتها. فقد ظهرت بطوق زينة لافت لتبدو وكأنها تُشبه نفسها لكونها تظهر في سن الثلاثين على الأكثر بينما هي تبلغ من العمر 54 عامًا. ولقد تباينت التعليقات بين الثناء والنقد، علماً أن بعضهم لم يصدق أنها صاحبة الصورة مؤكداً أنه يعرفها على طبيعتها، فيما قال آخر: ليس مستبعداً أنها سترتدي مريلة المدرسة وستعود لتقدم امتحانات الثانوية العامة.

[المزيد...]

    رغم رحيل بعضهم إلى إسرائيل في فتراتٍ مختلفة، فإن الكثير من المغنيين اليهود كان لهم أثرٌ كبيرٌ في الموسيقى المغاربية وفي تطويرها، حيث أدوا أغنيات أصبح بعضها من المأثورات الثقافية بالجزائر وتونس والمغرب. اليهود الذين كانوا إلى عهدٍ قريبٍ جزءاً كبيراً من المكونات الإثنية في المنطقة المغاربية، خلفوا أسماءاً كبيرةً في عالم الموسيقى لازلت أغانيهم تصدح في مدن الدار البيضاء وجربة وتلمسان وبلدة تستور، أحد معاقل الطائفة اليهودية بتونس، مثل حبيبة مسيكة وسافو المراكشية وأليس فتوسي وأخريات، كما نشرت النسخة المغاربية من "هافينغتون بوست" ...

[المزيد...]

قصص قصيرة جدا / 104

كتب من طرف: alatlassia في 15 مارس 2016 إضافة تعليق

  بقلم : يوسف فضل   اصطفاف -         لله ؟ -         هاك. -         مسلم ؟ -         صفوي. -         احتفظ به . بمالهم سنحاربهم.   خرم حذاء  هيمنت عصابة العسكر على مقومات البلد. فاخرت بقضائها الحر. امتدت مساحة العدل إلى الحكم مؤبدا على طفل ذي أربع سنوات.   إقطاع عربي متورما بعلله ، لا يستطيع الظهور أمام شعبه معلنا بنخوة عربية ترشيح كيانه للمرة ....... فاز بأغلبية واقتدار. لم يستطع شكر الشعب على صبه شآبيب ثقته الغالية والولاء.   مكياج اصدر المؤتمر العالمي ...

[المزيد...]

صرخة امرأة....!!

كتب من طرف: alatlassia في 28 فبراير 2016 إضافة تعليق

    ياترى أصبحنا نعد الخسارة، وجدنا ألما كبيرا، زميت شفتي. فجأة حطاب الحظ يرشقني بسهام اللحظة، يقطع الثرى. تحسست نشوة العضو المجروح ومن شرفة الشرف مطر دم العذراء، امرأة كسلى ترعى النسيان، تشرب من سواق الامنيات بتعب الصباح استفاقت واتكأت على الذكرى كالشمعة في الصباح. اعدت الوقت في هدأة مريبة، اتاها القاتل ملتفا بظله بضربته الأخيرة باتت أيامه ذبيحة، ففي القماش المبلل دم اغتصاب شارد، مد يده زلت قدمي حينها أسكتٌ الدنيا لأفتح فمي، قال اعترف باني قد اسأت كثيرا، سأمضي ما تبقى من الأيام في احتساء الندم ومعاشرة العار. الحكمة هنا محاطة بالأسلاك ...

[المزيد...]

  واها.. لأيامي الحب الراشف بين حواجب المناشف..! وقف ليسأل المواقف عن زهرة الروادف.. طرز قفطان القطف وغطى النساء بقضبان الوداع..وفي جب جلباب الهزل الموجع غرس عرس العنقاء الممرع.. صحنا تنهدا للخبر المصاب فكل منهن في موضع.. وسرى الصواب مخدرا.. حتى حارس أضلعي اصبح من سكره لايعي.. ناديته باسمه.. يفيق من سكرته ويمسك سيجارة الخاشع.. قال افضحني الحب المدل لا يتمر ولا يزهر.. ترك القلب مشعلا فاطفئيه بنبيذ الندم و الادمع. ما ضرني داعي سارقا استعبد هواي في السر بعد فتنة لا رشد.. وكالأحلام نمى جنين الجناية تسربل..  تحسس الطبيب يدي فقلت له الم الرغبة والشهوة ...

[المزيد...]