الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

تصنيف: وجـــهــــات نـــظر



    كفاح محمود كريم      راهن الكثير من صناع الأزمات سواء في بغداد أو في غيرها من عواصم الخلاف الأبدي مع الآخر المختلف، بأن عملية الاستفتاء التي جرت في أيلول سبتمبر 2017 جاءت بالضد من مطامح الأغلبية الكوردستانية، وستتخرج أصحابها من فضاء قيادة المشروع الحضاري الكوردستاني والعراقي، ولعله من المفيد أن نذكر أيضا كل تلك الإجراءات التعسفية التي استهدفت في رأس رمحها رمز الاستفتاء والمشرف عليه السيد مسعود بارزاني، محاولة إخراجه من حزمة قيادة حركة التحرر الكوردستانية التاريخية، كما كانت تفعل خلال عقود طويلة مع الزعيم ملا مصطفى ...

[المزيد...]


     د.المريزق المصطفى كشفت التصريحات الأخيرة التي أطلقها الناطق الرسمي باسم الحكومة، عن أجواء التوتر والتشاؤم التي سيطرت على انتظارات المغاربة النشطاء في حقل التغير الاجتماعي في أعقاب مقاطعة بعض الماركات والمواد الاستهلاكية، وإخفاق الفعل السياسي والنقابي في إقناع الشعب بالقبول بالمقاطعة أو برفضها، في ظل غياب تام لحوار مجتمعي تحت غطاء المصلحة العامة وحق الناس في المعلومة والعيش الكريم. فقد بدا واضحا أننا دخلنا في نفق جديد، شاق وطويل، وأن التقدم الذي كنا ننتظر تطوره أصبحنا نخاف عليه، وأن هذا الإخفاق الجديد سيترتب عليه ...

[المزيد...]


      كيف تحول الماء إلى ثروة ذهبية..؟ شركات المياه المعدنية في المغرب تجيد الجواب عن هذا السؤال، التي تبيع المياه المعبأة بأثمان باهظة، فعلى الرغم من أن المغرب ليس بلدًا صحراويًا قاحلاً من المياه، إلا أنه يعرف تسليعًا جشعًا لهذه المادة الحيوية بشكل يثقب جيوب المواطنين المغاربة، الذين باتوا يقبلون على قنينات الماء المعدنية بسبب تردي جودة المياه المنزلية. سعر المياه المعدنية بالمغرب قد يفوق نظيره بأوروبا يتوفر المغرب على 22 مليار متر مكعب من الموارد المائية العذبة، تتوزع بين %81 من المياه السطحية، و%18 من المياه الجوفية، ...

[المزيد...]


  * بقــلم : د معاذ فرماوى إن القارئ لتاريخ التمويل الأصغر يدرك تماماً أن ثورة ضخمة قد حدثت ، بداية من صندوق القرض الأيرلندى والذى نشأ في بداية القرن السابع عشر ثم حقق نجاحاً وتوسعاً كبيراً ليغطى 20% من الأسر سنويا ، وفي القرن الثامن عشر ظهرت بأوربا أنواع مختلفة من المؤسسات الإدخارية والائتمانية بحجم أكبر (بنوك الشعب) للتخلص من المرابين وتحسين الأوضاع الإجتماعية ، والتى حققت إنتشاراً واسعاً بداية من عام 1870 ، وفى عام 1985 تم إنشاء بنوك ائتمان الشعب في أندونيسيا لتصل لحوالى تسعة ألاف وحدة. ومع بداية القرن التاسع عشر بدأت تطبيقات ...

[المزيد...]


    بقــلم : الدكتور المصطفى المريزق قد يفهم من العنوان أعلاه أن الأمر يتعلق  بنقد جهة ما، أو بالتحرش بسياسيين أمقتهم أو أختلف معهم، كما قد يفهم من ما سأدونه أني أبعث برسائل من تحت الماء لمن يهمهم الأمر..! فلا هذا ولا ذاك، الأمر بسيط يتعلق برؤية متواضعة جدا اتجاه فاعلين سياسيين كنت لزمن غير بعيد أعتقد انهم حكماء سياسيين، وأن تقلدهم لعدة مناصب، ولو في ظرف وجيز وفي زمن قياسي،  قد أهلهم لممارسة السياسة بحكمة وتبصر وأخلاق ومسؤولية، داخل المؤسسات، كوطنيين أحرار لهم ما يميزهم عن العامة..إلى أن تبين لي ، والله أعلم، ان لاهم بخدام الدولة ...

[المزيد...]


  للوهلة الأولى وأنا استمع لهذا المثل العراقي الجميل ظننته يقصد ذلك الحيوان الذي يرعب الأفاعي ويصطادها بسرعة مذهلة، لكنني أدركتفيما بعد إن الدبس والنمس مفردتان شكٌلهما الدارج المحلي للتعبير عن الرجاء الذي ليس في محله، وقد تداولتهما الأجيال في توصيف أولئكالذين لا يرتجى منهم خيرا، والدبس هو عصير التمر المعروف، أماالنمس فهو درجة من درجات النظافة البائسة التي تقع بين النظيف وبين القذر أو الوسخ، وليس الحيوان المعروف كثيرا في افريقيا وجنوب شرق آسيا، والنماسة تعني الوساخة أي عدم النظافة تحديدا، حيث يصعب كثيرا أن تطلب شيئا لذيذا أو ...

[المزيد...]


    لم ينفذ ،صبر وحنكه الرئيس الفلسطيني أبو مازن، إلا بعد أن بلغ الظلم ذروته، لقد تعامل الرئيس مع جرائم قوات الاحتلال من استمرار تجريفها للحقول والمزارع، وإقامة المستعمرات والتوطين والتهويد، بصبر وحلم وحنكه. وكان الواجب الشرعي والأخلاقي والانساني يقضي أن تقف الإدارة الامريكه إلى جانب الشعب الفلسطيني ،والتضامن مع الرئيس أبو مازن، لأنصافه واحقاق الحق ،ودحر الباطل، لكن رد الإدارة الأمريكية الحاليه،على صبر الرئيس وحلمه وحنكته وأحلام شعبنا ، لم يكن ردا مخيبا لامال شعبنا فقط ،بل اقترفت بحق وطننا ومقدساتنا ما لم تجرؤ كل الإدارات ...

[المزيد...]


    أمر صادم مفزع ومروع، أن يختار الساسة وهم يعدون من النخبه، المحاصصة بدلا من المواطنة لفض نزاعاتهم وتسوية خلافاتهم ،وإدارة البلد . ولمن يقول إننا مضطرون إلى اختيار هذا الحل في مرحلة ما لتفادي السقوط في نكبه أكبر، ومحرقة أكثر فتكا بشعبنا وامتنا، نقول بل هذه هي النكبة التي ما بعدها نكبه، والمحرقه الأكثر هولا.. المحرقة التي لا تبقي ولا تذر .   وشاهدوا ماذا حل بلبنان بعد اختيار هذا الحل، انقلب إلى نقيضه من بلد ينعم بالحريه والديموقراطية واحترام حقوق الانسان، وإلى المستوى الذي استحق فيه أن يكون بجدارة هو سويسرا الشرق ...

[المزيد...]


  كفاح محمود كريم       قبل ما يقارب من ألف وخمسمائة عام ، وفي الجاهلية الأولى كان بعض من ( أجدادنا العظام ) يصنعون آلهتهم من التمر، وحينما يمسهم الجوع ( يتناوشون ) تلك الآلهة فيلتهمونها دونما خوف أو وجل، هؤلاء ( ألأجداد العظام ) كانوا أيضاً يدفنون فلذات أكبادهم من الإناث ( خشية إملاق ) أو عار ، وهم أنفسهم كانوا ( يستدعون الفحول ) لزوجاتهم في أول عمليات تحسين النسل في التاريخ، وبحسب الخارطة الجينية فان هذا النوع من البشر ما يزال يعيش ويتكاثر ويمارس هذه الثقافة وان اختلفت العناوين والتسميات، وقد أثبتت التجارب والأحداث عبر التاريخ ...

[المزيد...]


    بقلم : علي الطهروني “ الحمار حيوان كريم لكونه يمنح اسمه للكثيرين بلا مقابل ” في فرنسا افتتحت أول مدرسة وطنية للحمير . قال الصديق توما: ” متى ينصف الزمان فأركب فأنا جاهل بسيط أمّا صاحبي فهو جاهل مركّب. فسئل ما الفرق بين الجاهل البسيط والجاهل المركّب؟ فأجاب: “الجاهل البسيط هو من يعلم أنّه جاهل والجاهل المركّب هو من يجهل أنّه جاهل ” . وصورة الواقعة أن مجموعة من الحمير أضرب أحد أحمرتها على الطّعام مدّة من الزّمن حتّى ضعف جسده وتهدّلت أذناه وكاد يموت من الوهن. فأدركه أبوه قلقا يسأله عن سبب ذلك. ما بك يا بني؟ ...

[المزيد...]