الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

تصنيف: وجـــهــــات نـــظر



  سمحوا لي بغيت نتكلم اليوم معاكم بالتمغربيت..واللي بغيتو تقولو قلوه.. والحساب بيناتنا يكون فوقتوا انشاء الله! حديثكم على المجتمع والبلاد ديالنا.. المغرب فيه بالزاف ديال المجتمعات وماشي مجتمع واحد.. فيه مجتمع السي وعمي فلان من ديك القبيلة، وفيه مجتمع أبا وامي فلان أو فلانة، وفيه مجتمع مول الفيرمة والخماسة والرباعة، وفيه مجتمع القايد والشيخ، وفيه مجتمع مول لوزين وعمال الشركة، وبغيت بهاد المناسبة نوضح كذلك أن المغرب مازال فيه العلاقة مع امي وأبا وهي العلاقة الأساس وهي الحزب القوي في المغرب، اللي يصلي الجمعة ويأكل الكسكس ...

[المزيد...]


    تس تمر جلسات المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري في لاهاي في اجواء سياسية واجتماعية مشحونة جدا في الداخل اللبناني بسبب التداعيات السياسية الكبرى المنتظرة للحكم القضائي الدولي في تورط   اعضاء حزب الله في اغتيال رفيق الحريري   ، جميع المؤشرات والدلالات الجنائية التي اوردها الادعاء الدولي والتي تتجاوز 3000 قرينة    تؤكد على تورط قياديين عسكريين كبار تابعين للجناح العسكري لحزب الله (سليم جميل عياش-اسد حسن صبرا-حسين حسن الاونيسي ومصطفى امين بدر الدين)   بتنسيق عالي المستوى مع لقيادة السورية ومباركة من قيادة الضاحية ...

[المزيد...]


    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر أكثر تطرفاً منه، وأشد يمينيةً في فكره وعنصريةً في سياسته، وأكثر عدوانيةً تجاه السكان العرب، بعد أن أنهى البرامج التي جاء من أجلها، ونفذ المخططات التي كان يتطلع إليها، وأدى الخدمات التي كانت مرجوةً منه ومرتبطةً به، علماً أنه كان عند انتخابه الأكثر تطرفاً والأشد يمينيةً والأسوأ عنصريةً، والأكثر كرهاً للعرب وحرصاً على ترحيلهم من مدينة القدس، وتجريدهم من هويتها وحرمانهم من خدمات بلديتها، ولعله ما زال من المحسوبين على ...

[المزيد...]


      بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثني أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً وتستعدي آخر، ولا تصنف أحزابهم وتنظيماتهم إلى حمائم وصقور، ومعتدلين ومتشددين، بل تنظر إلى الفلسطينيين جميعاً بعينٍ واحدة، وترميهم كلهم عن قوسٍ واحدة، وتستهدفهم كلهم عن بكرة أبيهم، شباناً وشاباتٍ، وطلاباً وطالباتٍ، ومدارس وجامعاتٍ، ومستشفياتٍ ومصحاتٍ، ومؤسساتٍ ومنظماتٍ، وهيئاتٍ ووزاراتٍ، إذ تعتبرهم جميعاً من مكونات الشعب الفلسطيني، الذي يطالب بحقه، ويناضل لاستعادة وطنه، ويقاوم لتحرير أرضه، ويهدد ...

[المزيد...]


    في جوابي عن سؤال رفيقي رضوان..حول ما قصدته (في مقالي الاخير: علاقة الفكر بالواقع..) بالدعوة إلى عدم استنساخ مراجع وأقوال ونظريات ماركس وانجلز ولينين وماوتسي تونغ وغرامشي وغيرهم، وبدل ذلك.. استخدام مناهجهم في زمننا وبلادنا كما فعلوه هم بالنسبة إلى عصرهم وبلدانهم، وأن نطور فكرهم من خلال إعادة التفكير فيه في ضوء ظروفنا ومحننا الجديدة...أقول لرفيقي رضوان ما يلي :   -1 آن الأوان لنقول ما نؤمن به ولو كان خطأ..وعلى من هو أذكى منا أن يصحح أخطاءنا...وهذا دوره ..   -2 كل مواقفنا يجب أن تعبر على التناقضات التي تسكننا..لكي لا نكون نعيش ...

[المزيد...]


      المريزق المصطفى   لا أعتقد أن النخبة السياسية المغربية اليوم لا زالت تقبل على مختلف الكتب الفكرية والنظرية والإيديولوجية، لأنها لم تعد ربما متصلة بمصيرها وسلامة رؤيتها، أو لكونها باتت متجاوزة وبالتالي عاجزة عن الاستمرارية في الدفاع عن وجهها الإنساني. فأمام التحديات الكبرى والسريعة التي بات يشهدها العالم كل يوم، وانقسام الناس حولها، لم يعد تحقيق التمفصل بين مقتضيات التخطيط العلمية وبين مقتضيات الديمقراطية من أولوياتها، وحتى وإن وجدت فإنها تقتصر على فئة معينة من الفئات المنتمية لدائرة المركزة البيروقراطية. مما جعل ...

[المزيد...]


    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي لا يُغيظُ العدوَ الصهيوني الفلسطينيون المرابطون في أرضهم والمقيمون فوق ترابهم وحسب، الذين يلونون الأرض ويصبغون بدمائهم ثراها، إنما يُغيظه الفلسطينيون جميعاً حيثما كانوا وأينما سكنوا، إذ لا تُنسي المهاجرُ الفلسطينيين وطنهم، ولا تُذهبُ الغربةُ بذاكرتهم، ولا تَبهتُ الصور والذكريات عندهم. فأطفالهم الجددُ أشد تمسكاً بأرضهم وحرصاً على أوطانهم من آبائهم وأجدادهم، وأجيالهم الطالعة ترتسم صورة فلسطين وخارطتها في قلوبهم وتسكن بين الحنايا والضلوع، وتكبر معهم وتنشأ فيهم، فيغدون مع الأيام مناضلين ...

[المزيد...]


  الموضوع: المطلوب والممكن من أجل التجديد.. رفيقاتي رفاقي..السيدات والسادة، تحية صادقة وبعد، لقد شاء الله أن أعيش كل هذه السنوات التي مرت في لمح البصر بكل نشاط وحيوية، ولا شك أني اليوم أكمل المشوار بعد أن وقفت عند مدخل العديد من الطرق ومفترقها، وبعد أن جربت العواطف والمشاعر والأفكار والأخيلة، وكل ما يلقاه الإنسان من يوم ولادته. وليس من العجب أن أحتفي اليوم بكل هذه السنوات التي مرت من عمري، والتي جربت فيها الحياة ورسمت فيها حياتي المستقبلة من خيالي ومن الواقع، بالصعاب والعقبات التي صادفتني، وبمن أخلفوا ظني، وبتنازلي أحيانا عن بعض ...

[المزيد...]


  في منطقة أقرب إلينا من شراك حزن، وأبعد عنا من شرايين نهر، اندلعت فاجعة ليست الأولى في تاريخ أحزان المناصير ولن تكون الأخيرة. لكن أجفان الأطفال المسدلة وبطونهم المنتفخة بماء النهر لن تثير من الحكومة السودانية كالعادة إلا الشفقة ومن المسئولين المحليين كالروتين إلا الرثاء. يهتز جوف النهر ألما وتفيض جوانبه حزنا، وتبكي السماء ضحكات تحولت خرسا مقيما وبكما دائما، لكن هكذا أمور معتادة لا تحرك في ذقن مسئول سوداني شعرة، ولا تحثه على تحريك قدميه الغليظتين في أي اتجاه لحل الأزمة. "كبنة" إحدى قرى منطقة المناصير ، والمناصير لمن لا يعرف قبيلة في ...

[المزيد...]


    بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي أثبتت الأحداث الجارية في قطاع غزة خصوصاً وفي فلسطين عموماً، سواءً في هذه الأيام حيث يجري الحديث عن هدنةٍ مع العدو الإسرائيلي، أو في الأيام والسنين التي سبقتها خلال الحروب الثلاثة الماضية وما بعدها، وأثناء الحصار الظالم والتجويع المقصود، وفي ظل سياسة الاغتيالات وعمليات التصفية والاستهداف، أن قوى المقاومة الفلسطينية متجانسة ومتناغمة، ومتعاونة ومتفاهمة، وديناميكية ومرنة، وأنها تعي المرحلة وتدرك خطورتها، وتقدر الأزمة وتسعى للخروج منها، وأنها تتأقلم مع الظروف وتنسجم مع الواقع، وتنتصر بوحدتها على ...

[المزيد...]