الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

تصنيف: وجـــهــــات نـــظر

  سبحان الله هذه الأيام ستلاحظون تكاثر عمليات البر والإحسان، تزايد حملات القافلات الطبية، تزايد نشاط جمعيات موازية  للأحزاب السياسية ....تزايدت عمليات إصلاح الشوارع والأزقة ،تزايدت  تحركات الوجوه البرلمانية والجماعية حيث أصبحت تراهم في الأعراس وحتى في العزاء والعجيب الابتسامة لم تعد تفارق محياهم!! الخطير هو اختراق الجمعيات التابعة لبعض الأحزاب إلى المدارس العمومية والخاصة واصبح الكل يفكر في الأطفال والتلاميذ والأمهات ...سبحان الله!!!. الكل فطن للخطة الجديدة الخاصة بالحملة الانتخابية السابقة لاوانها لكن من نوع آخر حيث تغطي مؤقتا ...

[المزيد...]

إذا انا موجود ...

كتب من طرف: alatlassia في 12 فبراير 2015 إضافة تعليق

  بقلم ربی مهاوي في لحظة ما شعرت أنني بعيدة عن اخبار أمتي العربية  منذ 3 ايام وكأنني انسان بلا حياة، لذلك أردت أن استعيد همتي المعتادة بالرصد والمتابعة حتى لا أشعر أنني بعيدة عن حدث هام أو عالمي الخاص بالتمتع والاستوقاف حول هذا و ذاك. تصفحت العديد من الصفحات الإخبارية الإلكترونية، أدركت عند رصدها انه كان جيدا أن أحصل علی وقت اقطع به وصلى مع الأخبار لأن عودة الإنسان الی القراءة سيدرك بعدها: أن نوعية الأخبار لا تختلف وإنما سياسة ومنهجية موحدة بالتحرير المستمر حول المضمون، سوريا هذا المسلسل السياسي المتأرجح مع إسرائيل والجولان، وحدة ...

[المزيد...]

   د. مصطفى يوسف اللداوي برأيكم ... هل أن الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة سببه ... تمسك حماس بالسلطة وحرصها على إدارة مرافق القطاع، وعدم تعاونها مع حكومة الوفاق الوطني، وعدم قبولها تسليم المعابر وتسهيل عمل وزراء الحكومة،أم أن أبا مازن وسلطته في رام الله يشدد على غزة ويريد أن يضغط من خلال سكانها وحاجتهم على حركة حماس لتغير من مواقفها وتقدم تنازلاتٍ أكثر،أم أنها أجندة مصرية تتعلق بسياستها تجاه حركة حماس التي تمتد جذورها التنظيمية إلى حركة الإخوان المسلمين، وهي بهذا الحصار تريد تصفية حسابها مع الحركة الأم،أو أنها سياسة إسرائيلية متعمدة ...

[المزيد...]

  الدكتور عادل عامر إن العنف الجنسي حقيقة يعيشها ملايين الناس في العالم ولاسيما النساء وتشير البحوث إلى أن النساء يمثلن غالبية ضحايا العنف الجنسي، وأن الرجال يمثلون غالبية الجناة، وأن أكثر الضحايا يعرفون المعتدين عليهم. وبينما يوجد إدراك عام بتفشي العنف الجنسي ضد النساء في جميع البلدان وعلى جميع مستويات المجتمع، على الرغم من إقرار وتأكيد الأديان والمذاهب الإنسانية على الرحمة والرأفة والرفق بين بني الإنسان, وعلى الرغم من حجم الأضرار التي تكبدتها وتتكبدها الإنسانية جرّاء اعتماد العنف أداة للتخاطب, وعلى الرغم من أن أي انجاز بشري يتوقف ...

[المزيد...]

  قال عبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، أمس الأحد، إن أحد الأحزاب المغربية كان يسعى للسيطرة عل الحياة السياسية لولا الربيع العربي الذي "أفشل" هذا المخطط. جاء ذلك خلال الدورة العادية لجمعية مستشاري حزب العدالة والتنمية (تضم مستشاري الحزب بالمحافظات) تحت شعار "تعبئة شاملة من أجل جماعات ترابية (محافظات) متقدمة". وأضاف "نحن نريد أن نساهم في إنقاذ البلاد، لأن غواية التحكم توجد بالعديد من البلدان، ولاحظوا إلى أين وصلت في تونس في وقت سابق ،في إشارة إلى محاولة نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي السيطرة على مقاليد الأمور كاملة، حيث ...

[المزيد...]

    كتب د. مصطفى يوسف اللداوي السلطات ... سلطات الدولة والتنظيم، والحزب والحركة والفصيل، كاذبة وإن صدقت، وهي ظالمة وإن ادعت العدل، وهي عنصرية وإن نادت بالمساواة، وهي دنسة وإن بدت طاهرة، ومذنبة وإن تظاهرت بالقداسة، وهي سارقة وإن روجت للعفة، وأعلنت أنها شفافة ونزيهة، وصادقة وأمينة، والقائمون عليها ليسوا أهلاً للمسؤولية، ولا عنوناً للواجب، وإن ظهروا أنهم رجال المرحلة، ورواد المسيرة. فلا تصدقوا روايتها، ولا تنخدعوا برجالها، ولا يأخذكم بريق شعاراتها، ولا رنين كلماتها، وبهرج حديثها، ولا تركنوا إلى وعودها، ولا تطمئنوا إلى أقوالها، ولا ...

[المزيد...]

  شاؤول منشه اسئلة حرجة ومحيرة يفصح بها الكاتب السعودي احمد عدنان حول العنف والارهاب اللذين تمارسهما المنظمات الاسلامية الارهابية وعلى رأسها داعش والقاعدة . ( صحية العرب 17.1.2015 ) يتساءل الكاتب : • " ان كان للمطبوعة تشارلي ايبدو الفرنسية تاريخ من الاساءة الى كل الاديان ؟ فلماذا لجأ بعضنا دون غيرنا الى الدم ؟ • وهل من المعقول ان تتهم المخابرات الفرنسية بتدبير حادثة تشارلي ايبدو ، كما فعل الاكاديمي السعودي عبد الله الصبيح وغيره ؟ هكذا وكأن الجرائم الدامغة المرتكبة بذريعة الاسلام ، لم يعد ممكنا الدفاع عنها الا بالاتهام المجاني تهربا من ...

[المزيد...]

    بمدينة مرتيل القريبة من تطوان إحدى قلاع الثقافة المغربية، وفي سابقة خطيرة لها كل توابل الفعل الانتهازي، تم تقديم عمل سردي للكاتب الإسرائيلي مويس بنعروش معنون بـ :" على أبواب طنجة " بترجمة لأحد المترجمين المغاربة، (التوقيع يحمل اسم: مزوار الإدريسي) بتواطؤات من عدد من المثقفين المغاربة المحسوبين على الصف التقدمي الملتزم مع كفاح الشعب الفلسطيني المناضل من أجل حريته وانعتاقه، وإذا كان البعض يفسر تورطه في هذه الفضيحة بأن الاقتراح أتى من كاتب ومثقف مغربي يصعب أن يساوم بالحق الفلسطيني وأنه لم يكن على علم بهوية الكاتب ...

[المزيد...]

  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي المقاومة العربية والفلسطينية ليست قوة عظمى، تملك جيوشاً جرارة وأسلحة فتاكة، وقدراتٍ خيالية وامكانياتٍ جبارة، وهي لا تملك طائراتٍ ولا مطاراتٍ، ولا صواريخ بعيدة المدى ولا قنابل مدمرة، ولا يوجد بحوزتها أسلحة دمار شامل ولا أخرى محرمة دولياً، وهي غير قادرة على مواجهة دول ومحاربة جيوش، ومجابهة أحلافٍ وقوى، إذ أنها ليست جيشاً ولا تملك فرقاً وألوية، ولا يوجد عندها فيالق ولا قطاعاتٍ حربية، ولا يحمل رجالها رتباً عسكرية، ولا يعلقون على صدورهم أوسمةً ونياشين حرب، وشهادات معاركٍ وقتال، فهي ليست قوة أسطورية فوق ...

[المزيد...]