الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

alt

 على إثر التصريح الخطير الذي أدلى به وزير التشغيل أمام مجلس المستشارين يوم الثلاثاء 25 نونبر الجاري ردا على سؤال شفوي موجه إليه من طرف المجموعة النيابية للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب حول الفساد داخل التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية حيث أكد هذا الوزير المتواطئ، مرة أخرى دعمه للمفسدين داخل هذه التعاضدية ناكرا وجود اختلالات تستدعي تطبيق الفصل 26 من ظهير 1963 المنظم للتعاضد. وقد دفع هذا الافتراء والكذب، الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية إلى توجيه مذكرة  إلى رئيس الحكومة لتوضيح طبيعة الاختلالات المالية والإدارية داخل هذه التعاضدية والتي تكتسي جلها طابعا جنائيا.

انظر رفقته نسخة من هذه المذكرة الهامة المعززة بالكثير من التفاصيل الدقيقة التي تثبت خطورة الأفعال المرتكبة من طرف مفسدي التعاضدية الذين يلقون دعما من طرف عدة لوبيات وسماسرة العمل النقابي التي "تستفيد" من الريع التعاضدي وعبره الريع النقابي والسياسي..

 

تحت تصنيف : تصريحات وبيانات

التعليقات

إضافة تعليق