الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

alt

أكدت صحيفة الباييس الإسبانية أن الاحتجاجات بدأت تلقي بظلالها على المنتدى العالمي حول حقوق الإنسان الذي يحتضنه بالمغرب بدءًا من الخميس.

 وتحت عنوان " الاحتجاجات تلقي بظلالها على منتدى حقوق الإنسان بالمغرب " كتب مراسل جريدة الباييس الإسبانية من العاصمة المغربية الرباط يقول : " يمرّ المغرب بامتحان مشروط بخصوص حقوق الإنسان في ظرف يتّسم بالانتقاد ، وفي ظل سيران مفعول الحكم بالإعدام، التعذيب، المعتقلين السياسيين، معتقلي الرأي، قمع المظاهرات ، الظروف الحياتية السّيّئة داخل السجون ، منع أنشطة العديد من المنظمات غير الحكومية وطنية وعالمية ،  إضافة إلى سجلّ الشكاوى والاحتجاجات وفي بعض المجالات مثل وضعية المرأة، يبدو أنها تزيد تدهورا.

" وهناك الكثير من المنظمات غير الحكومية قاطعت أشغال المنتدى، بينها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي ينضوي تحت لوائها أزيد من 14 ألف منخرط ، وهي المنظمة التي شرحت يوم الاثنين بالرباط - تضيف الجريدة الإسبانية - أسباب عدم مشاركتها بحيث أوضحت أن العدالة ليست دائما مستقلة رغم كل محاولات الإصلاح والقوانين المعلنة، وقمع الناشطين، والصحافيين، والمدافعين عن حقوق الإنسان، يضاف إلى هذا موجات التنكيل  والهروب من قبضة العدالة، وهي ممارسات معاشة، مع أن الشكاوى ضد ممارسة التعذيب لا تصل إلى المحاكم إلاّ نادرا.

 وتشير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان-تنقل الجريدة- إلى قناعتها بأن السلطات المغربية لجأت إلى طريقة الارتجال بخصوص تحضير البرنامج النهائي للمنتدى، إلى جانب محدودية الشفافية في النقاشات وقائمة المدعوّين بغض النظر عن مقدار الأموال التي سخّرت لهذا الغرض.

 

تحت تصنيف : تصريحات وبيانات

التعليقات

إضافة تعليق