الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 


هولند يندد بـ"هجوم إرهابي حقير"
من سانت اتيان دو روفراي، حيث ذهب بعد الإعلان عن وجود رهائن في الكنيسة، وصف فرانسوا هولاند ذبح كاهن بـــــ"هجوم ارهابي دنيء". وكان الارهابيان الاثنان اللذان قُتلا برصاص قوات الأمن قد أعلنا أنهما من "داعش". وأضاف: "يجب علينا أن نشن حربا ضد الدولة الإسلامية بكل الوسائل".
وفي بيان صادر عن قصر الاليزيه، سيعقد الرئيس صباح يوم الأربعاء مؤتمر ممثلي الطوائف.
ايرولت يدعو الفرنسيين  لـ"التوحد"
دعا وزير الخارجية جان مارك أيرولت الفرنسيين أن يبقوا "موحدين" بعد احتجاز رهائن في كنيسة قرب روان التي قتل فيها كاهن، "إنه عمل همجي جاء لينضاف إلى الأعمال الوحشية الأخرى. "
وقال مصرحا امام "الصحافة في محافظة أندر ولوار، حيث قدم لزيارة مخصصة للسياحية التي تم تأجيلها نتيجة الحدث: "في ظل هذه الظروف، ليس هناك سوى رسالة: "دعونا نبقى متحدين"..إن المسؤولين عن هذه الهجمات، واعني بها أحداث  نيس، ومرة أخرى في الأيام الأخيرة في ألمانيا، يريدون تقسيم مجتمعاتنا. وديمقراطياتنا، وحياتنا جميعا بين المؤمنين والكافرين، بين الكاثوليك والمسلمين، وبين العلمانيين والمؤمنين" .
 وأضاف السيد ايرولت،الذي عبر عن تضامنه الكامل مع الضحايا وجميع الذين تجمعوا سلميا في الكنيسة  : "وهذه ميزتنا،ميزة فريدة من نوعها.ديمقراطيتنا، قوتنا، إن هذا أيضا ما يتعرض للهجوم" .
وأضاف متابعا : "والتعبئة ضد الإرهاب هي ايضا على الصعيد الدولي، سواء في العراق، ليبيا، سوريا، وأيضا في أوروبا، لأن الأوروبيين يجب حمايتهم.وهي بطبيعة الحال ايضا في فرنسا، وهي قضية الدولة وكل الفرنسيين،في مواجهة الرعب ..وان من واجبنا ان نتوحد ..وهي وسلتنا الوحيدة للرد..."
 الضحية تعاني من جروح  خطيرة بعد محاولة اغتيال
والضحية الآن بين الحياة والموت بعد محاولة ذبحه، وفقا لمصدر في الشرطة.وقد قام على خدمته وإسعافه المصلحة  المتنقلة للإنعاش في حالات الطوارئلمنطقة روان .


                                                   جريدة الفيكارو الفرنسية / الترجمة للجريدة

**************************

**************************

التعليقات

إضافة تعليق