الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

هذا ما صرح به وزير الشؤون العامة لحسن الداودي يوم الاثنين ردا على عضو استجوبه حول الاجراءات المتخذة في حق  الفئات الاشد حرمانا وفقرا.

"نحن على استعداد لدفع 1،000 درهم إلى مليون أسرة، أي 5 ملايين مغربي. انتهينا من التشخيص. لكننا لم نتوصل بعد الى طريقة لاستهداف اكثر القطاعات حرمانا ".

وأضاف: "بالنسبة لنا، االمشكلة ليست مشكلة الأموال. إن المال الذي ندفعه يذهب الى جيوب الكبار "، مشيرا الى السكان المستهدفين بهذه المساعدات : "علينا أن نستهدف بشكل جيد العائلات التي نقدم لها المساعدة. ونحن نعمل على ذلك، وأنا على استعداد للمثول أمام اللجنة المسؤولة عن هذا الملف لتقديم المزيد من المعلومات ".

وأعلن أيضا أنه تم التخطيط لميزانية قدرها 12 مليار درهم لهذا الإصلاح، ودعا إلى عدم نسيان برامج أخرى مثل "تيسير"، التي تقدم المساعدة للأطفال المدرسيين من خلفيات متواضعة والتي صوت علبها من قبل الحكومة السابقة .

التعليقات

إضافة تعليق