الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

مازالت حملة مقاطعة سنترال دانون وأفريقيا وسيدي علي تواصل تحديها. منذ إنطلاقتها في أبريل / نيسان الماضي على فيسبوك ، كان لكل شخص ، أو تقريباً ، رأيه في القضية و تفسيره الخاص. نتيجة لذلك ، فإن العديد من المعلومات المشتركة على الشبكات الاجتماعية لا تستند على أساس أو قاعدة تنظيمية.

وفي مواجهة " الحملة وتعبئة الناس ، عمدت"دانون سنترال" على الفور إلى عملية توزيع ياورت مجانًا". وهو خبر من بين عديد من الأخبار الشائعة التي تمت مشاركتها على الشبكات الاجتماعية في الأيام الأخيرة ، لتهنئة "نجاح" حملة المقاطعة التي استهدفت لمدة أسبوع تقريبا العلامات التجارية سيدي علي ، و دانون سنترال وأفريقيا .

في مقطع فيديو نشر على فيسبوك هذا الأسبوع ، تمت مشاهدته أكثر من 32،000 مرة ، يمكننا أن نرى وكلاء مبيعات سنترال دانون يقدمون "ياورت" للزوار. وهي عملية تم حبكها، وفقا لأصحاب الشريط ، بعد بدء حملة المقاطعة ، في منطقة عين الشق في الدار البيضاء.

ويقول التعليق المصاحب للشريط : "أصبح ياوىت المركزي في دانون مجانيًا ، فبعد المقاطعة قرروا توزيعه مجانًا في الشوارع . وإذا كنت تتحلى بمزيد من الصبر ، فسيتم أيضًا خفض أسعار الوقود".وقد تم حذفه منذ ذلك الحين.

تقول مريم العلوي ،  مديرة الاتصالات لسنترال دانون ، في لقاء يوم الجمعة مع مجلة "تيل كيل" موضحة : " إن ما يجري لا علاقة له بالمقاطعة ، إنه عمل ترويجي صرف نستخدمه في الترويج للنكهات الجديدة لجبننا"..

من بين شعارات المقاطعة ، هناك أيضا انخفاض في أسعار الحليب ماركة "جودة" . وكان أعلن مستخدمو الإنترنت في 24 أبريل الماضي على صفحة غير رسمية من العلامة التجارية أن سعر نصف لتر من الحليب سينخفض ، في اليوم التالي ، من 3.50 إلى 3 دراهم. ويرافق مونتاج الصور شعار جديد : "إن راحة المواطن هي غايتنا".

الإعلان سرعان ما جعل التعاونية copag ترد : " تعلن التعاونية الفلاحية كوباك أن هذه الصفحة (Jaouda Maroc Officiel) هي الصفحة الرسمية الوحيدة التي تمثلها، و لسنا مسؤولين عن اي بلاغ صادر عن باقي الصفحات التي تحمل اسم علاماتنا التجارية" ..  


عن " تيل كيل " / الترجمة للجريدة

----------------------------------

 


التعليقات

إضافة تعليق