الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

يظل المغرب يقظاً في منع "البوليساريو" من تغيير وضعية الأمر الواقع في المنطقة الواقعة شرق جدار الصحراء. وبهذا الصدد ، حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أي عمل من المرجح أن يغير الوضع الراهن ، في أعقاب اعتزام "البوليساريو" تنظيم أحداث عسكرية ودبلوماسية يوم الأحد في تيفاريتي.ولذا ، يطالب المغرب رسمياً بإجراء تحقيق دولي في الوضع في تندوف.

تقع تيفاريتي شرق الجدار الدفاعي على الحدود الموريتانية. وقد قد أعلنت "جبهة البوليساريو" عن نيتها تنظيم هذا الأحد ، 20 مايو ، احتفالا لما أسمته "اندلاع الكفاح المسلح" ، حيث يتم فيه الإعلان عن العروض العسكرية وحضور "دبلوماسي" أجنبي.

مرة أخرى وعلى الرغم من القرار الأخير للأمم المتحدة ، يواصل "البوليساريو" أعماله الاستفزازية.

رد الفعل الرسمي للمغرب

إن المغرب لا يريد أن يدع أي شيء يمر. وقد أدانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون بشدة هذه الأعمال باعتبارها خطرا وانتهاكا جديدا لوقف إطلاق النار وتحد صارخ لسلطة مجلس الأمن للامم المتحدة.

وهذا نص بيان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي - المغرب :

"تمت محاصرتهما بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي الأخير حول الصحراء المغربية ، وإحراجهما الواضح من خلال تأكيد وجود صلات مع جماعة حزب الله الإرهابية ، اختارت الجزائر و" البوليساريو "الهروب إلى الأمام.. من خلال مضاعفة تحركاتهما غير المسؤولة.

"وفي هذا السياق ، تدين المملكة المغربية بشدة الأعمال الاستفزازية الأخيرة التي قامت بها" البوليساريو "في منطقة تيفاريتي ، شرق نظام الدفاع في الصحراء المغربية.

 

"تعتبر المملكة المغربية هذا انتهاكًا جديدًا وخطيرًا لوقف إطلاق النار وتحديا صارخا لسلطة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

"إن المملكة المغربية ، التي اشعرت بالوضع رسمياً في هذا الشأن رئيس مجلس الأمن وأعضائه ، والأمين العام للأمم المتحدة ، والمينورسو ، تطالبهم بتحمل مسؤولياتهم واتخاذ التدابير اللازمة ضد الإجراءات غير المقبولة.

"ويدعو مجلس الأمن لاستئناف العملية السياسية لتحقيق السلم الإقليمي وحل واقعي وعملي ومستدام في الصحراء المغربية . وهذه الأعمال الاستفزازية من الأطراف الأخرى يقوض بشكل خطير جهود الأمم المتحدة.

"ويعرب المغرب عن أسفه لأن هذا التصعيد ينكشف بمباركة وتواطؤ بلد مجاور ، عضو في اتحاد المغرب العربي ، حيث ينتهك الميثاق بشكل مضاعف : بإغلاق الحدود والإيواء على أرضه لحركة مسلحة تهدد السلامة الإقليمية لعضو آخر. هذا البلد ، بدلا من احترام قيم حسن الجوار وضرورات الاستقرار الإقليمي ، يواصل تشجيع المرتزقة "البوليساريو" في عملهم المزعزع للاستقرار ، في انتهاك للشرعية الدولية.

 المغرب يطالب رسميا بإجراء تحقيق دولي في تندوف

إن "المغرب يطلب رسميا من هيئات الأمم المتحدة ذات الصلة، إلى إجراء تحقيق دولي لتسليط الضوء على الوضع في مخيمات تندوف التي تديرها" البوليساريو "فوق التراب الجزائري، حيث يتم عزل مواطنينا وإخواننا المغاربة في ظروف مهينة وغير إنسانية ، وحيث يتم تحويل المساعدات الإنسانية التي يقدمها المجتمع الدولي ليتم بيعها في أسواق البلد المضيف من أجل الإثراء الشخصي  لفائدة "البوليساريو".

"المملكة المغربية تجدد عزمها الاكيد على الدفاع عن وحدتها الترابية والوحدة الوطنية لأراضي الصحراء المغربية، وتطلب من الأمم المتحدة، وعلى الأخص لدى البعثة ، بتنفيذ ولايتها على الانتهاكات المتكررة لوقف إطلاق النار ".

 تحذير غوتيريس

حذر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس مساء السبت من اي عمل "من المحتمل ان يغير الوضع الراهن" فيما يتعلق بقضية الصحراء.

وفي تصريح أدلى به المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك ، قال غوتيريس: إنه "يتابع عن كثب تطورات الوضع في الصحراء".

وأشار السيد غوتيريس في هذا الصدد إلى أنه "ينبغي عدم اتخاذ أي إجراء من شأنه تغيير الوضع الراهن".

التعليقات

إضافة تعليق