الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

سيبقى المدرب المغربي هيرفي رونارد على رأس "الأسود" ، لكن فقط إذا وافقت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على ثلاثة شروط.

وحدد المدرب الفرنسي هذه الشروط للبقاء في المغرب ، حسب صحيفة "الأحداث المغربية" كما يلي : الأول هو الحفاظ على المدير الفني الوطني ناصر لارجيت الذي ينتهي عقده يوم السبت 30 يونيو. ففي ندوة صحفية عقدت هذا الأسبوع ، حرص هيرفي رينارد على تكريمه مع إبداء شكره له لأنه بفضله هو اليوم في المغرب.

الشرط الثاني الذي فرضه المدرب هو رحيل بعض المسؤولين، بمن فيهم مصطفى حجي، الذي تبدو علاقته به غير جيدة كما تعتقد الصحيفة وبعض الدوليين كالمهدي بن عطية الذين جاهروا له بانتقاداتهم.

كما يرغب المدرب في أن تتاح له الفرصة للاختيار فيما إذا كان سيبقى على رأس المنتخب المغربي أو لا بعد كأس الأمم الأفريقية المقرر عقده العام المقبل في الكاميرون.

التعليقات

إضافة تعليق