الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

بالنظر إلى تفاقم الأزمة الاجتماعية في مختلف تجلياتها، و بالنظر إلى المعطيات الإحصائية التي تبين أن فئة الشباب هي الاكثر تأثرا بهذه الأزمة في غياب سياسات عمومية ناجعة بقطاع الشباب و منظومة التربية و التعليم و الاسرة و الطفل التي فشلت في تربية الناشئة، حيث لفظت كل هذه القطاعات ما يقارب 2 مليون شاب تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 24 سنة خارج المدارس و خارج سوق العمل، و رمت بهم إلى براثين الانحراف و الإجرام و الاستبعاد الاجتماعي و التطرف الديني، و غيبت الحس المواطنتي و السلوك المدني لديهم

و انطلاقا من مبادئها المؤسسة و أهدافها المعلنة التي وضعت فئة الشباب في صلب اهتماماتها، و ايمانا منها بأن مغرب المستقبل هو مغرب شباب اليوم والغد، فإن حركة قادمون و قادرون- مغرب المستقبل، إلى جانب ما قامت به من مبادرات عملية خاصة بالشباب، تجدد مطالبتها بتعميم التربية الاجبارية على المواطنة، ودعمها الكلي إلى التجنيد الإجباري الذي كانت سباقة إلى الدعوة إليه، لتربية الشباب على قيم المواطنة والسلوك المدني المتحضر و العمل التطوعي و التضامني، و تنمية حس الانتماء لديهم. كما تدعو إلى تجويد هذا التجنيد بالتكوين النظري و التدريب الميداني والتكوين المعرفي والثقافي، للقيام بخدمات اجتماعية و تنظيم اوراش تطوعية لصالح المجتمع و الدولة، وأن لا يقتصر على أبناء الفقراء..


عن الهيئة التأسيسية الوطنية

تحت تصنيف : تصريحات وبيانات

التعليقات

إضافة تعليق