الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

قرر سعد لمجرد إلاستغناء عن العديد من أصدقائه الفنانين المشتركين في شبكاته الاجتماعية.منذ التهمة الجديدة للاغتصاب التي الحقت به بسان تروبيه ، لم يعد الفنان ينبس بكلمة أو ينشر اي شيء.

وقد اختار سعد لمجرد الصمت على الشبكات الاجتماعية. ونشاطه الوحيد على فيسبوك وتويتر وإنستغرام ، منذ اتهامه الجديد بالاغتصاب في سانت تروبيز ، هو حذف معجبيه. من القائمة ،ومنهم العديد من أصدقائه الفنانين ، بما في ذلك ، على سبيل المثال ، زهير بههوي ، كما تقول صحيفة الأخبار المغربية في عددها ليوم الأربعاء 12 سبتمبر.

في هذا الصدد ، تؤكد الصحيفة اليومية أن سعد لمجرد رد بشكل سيء للغاية على صمت هؤلاء الفنانين ،وهم مجموعه من المشتركًين في شبكاته الاجتماعية ، حيث وجه لهم اللوم على عدم إظهار أي تضامن خلال اعتقاله في محجز الشرطة والذي استمر 48 ساعة. ولإظهار عدم رضاه ، كان رد فعله هو إلغاؤهم من شبكاته.

التعليقات

إضافة تعليق