الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 


 

 

اليوم ، يعتقد أن امرأة شابة قد ماتت نتيجة لإطلاق النار من قبل القوات البحرية الملكية أثناء محاولتها اعتراض قارب سريع لما يسمى بتجار المخدرات الإسبان.

كان الزورق يستقل على متنه عشرات الأشخاص البؤساء الذين كانوا يحاولون الفرار من بين براتن الفقر المدقع ، ويبدو أن لديهم اصرارا وصبرا حتى لا يعودوا بسبب السرعة. هذا ما أصبح عليه  المغاربة .. هذا الدرع البشري لم يمنع الجيش من فتح النار.

نتساءل : هل لدينا الحق في الفرار..؟ إذا لم تكن عبداً أو ملكا لشخص ما ، فمسموح لك عادةً بالهرب..! . لكن مادامت الامور غير طبيعية أكثر فأكثر ، فإن المنع سيطالك لا محالة !!!!

التعليقات

إضافة تعليق