الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

بتصميمهم على عدم دفع الضرائب الجديدة التي يفرضها قانون المالية لعام 2019 ، فإن منتجي المشروبات الغازية يقومون في الوقت الراهن بتأثير قوي على البرلمان لإلغاء القرار الصادر ضدهم قبل اعتماد قانون الموازنة النهائي. لقد فازوا للتو بالجولة الأولى من خلال الحصول على دعم الغرفة الثانية بأغلبية الأصوات من أعضاء المجلس الذين كانوا حساسين تجاه العواقب الاجتماعية لمثل هذا القرار لرفع الضرائب ، ولكنهم نسوا المكاسب التي يمكن استخلاصها لخزائن الدولة في هذا الوقت ، ولكن بالخصوص المخاطر التي يمثلها الاستهلاك المفرط لهذه المشروبات الغازية التي تجعل ثلث المغاربة يعانون من السمنة.

وقد بدأت عملية الضغط ذات التأثير الكبير بشكل جدي مع الإعلان عن الزيادات والضرائب الجديدة التي تم تحديدها تحسبًا لإلغاء القرار المقرر تطبيقه عام 2019 بعد استفادة شركات المشروبات الغازية لسنوات من سخاء السلطات العمومية لمساعدتهم على الحفاظ على أسعار منخفضة على منتجاتهم على حساب صحة المواطنين.

وقد فوجىء المهنيون الطبيون بانتصار صناعيي الليمون في مجلس المستشارين ولم تعد لديهم أوهام حول مجريات الأحداث ، وهو موقف مماثل من جانب الغرفة الأولى.. وهذا يعني قوة هذا الضغط…

التعليقات

إضافة تعليق