الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

يشير البرلمانيون بالبنان إلى غياب الوزراء في الجلسات العامة ولجان مجلس المستشارين. ويتهم حزب الاصالة والمعاصرة، من خلال زعيم المجموعة ، عزيز بنعزوز ، الحكومة بتجاهل العمل التشريعي.

إن الغياب المتكرر للوزراء في اللقاءات التشريعية واجتماعات اللجان البرلمانية يثير جدلا ساخنا داخل المؤسسة التشريعية. حتى إن أعضاء الحكومة تجنبوا جلسات النقاش حول مشروع قانون المالية ، سواء في الجلسات العامة أو في اللجان.

وقد أثار هذا الموقف غضب المستشارين البرلمانيين الذين انتقدوا بشدة الحكومة.وترى المجموعة البرلمانية للبام في مجلس المستشارين أن غياب الوزراء غياب مع سبق الإصرار. ويقول رئيسه عزيز بنعزوز  إن الوزراء يرفضون حضور اجتماعات اللجان البرلمانية عندما يتعلق الأمر باستجوابهم حول القضايا الساخنة المتعلقة بالأمة والمواطنين. وهو يتهم السلطة التنفيذية بالحد من دور البرلمان وإهمال المهام التشريعية والرقابية .

وخلال مناقشة مشروع قانون المالية في لجنة المالية ، قال بنعزوز إنه ينبغي على الحكومة ضمان استجابة الوزراء لطلبات الفرق واللجان البرلمانية كلما تطلب الوضع ذلك، وأضاف رئيس فريق البام  أن البرلمان يمارس فقط صلاحياته وينفذ المهام الموكلة إليه فيما يتعلق بمجال الرقابة.

وفي بيان نشرته صحيفة "الأحداث المغربية" اليومية في عددها الصادر يوم الأربعاء 12 ديسمبر ، أشار بنعزوز إلى أن الحكومة أجلت 47 مشروع قانون قدمته الفرق البرلمانية لمجلس المستشارين. وأضاف بأن مشروع القانون الوحيد الذي وافق عليه مجلس المستشارين يأتي من مجلس النواب، ويتعلق الأمر بتعديل مادة واحدة تتعلق بحفظ الملكية. وقد انتقد المتحدث نفسه ، أثناء جلسات مناقشة مشروع قانون المالية ، هيمنة التشريعات الحكومية على قانون البرلمانيين. ويبدو كما يقول بنعزوز، أنه يوجد اتفاق ضمني بين أعضاء الحكومة لتأخير عمل المؤسسة التشريعية.

فيما يتعلق بالرقابة ،يقول بنعزوز، بأن الوزراء معتادون على التبرم من عقد الجلسات العلنية لمجلس المستشارين. والأسوأ من ذلك هو أن الوزراء يرفضون حضور اجتماعات اللجان البرلمانية عندما يتعلق الأمر بمناقشة قضايا الساعة التي تهم المواطنين.  ويستشهد  بنعزوز بملفات إقرار التوقيت الصيفي، وعدوى مرض السل لأطباء مستشفى ابن طفيل بمراكش والمرور عبر المركز الحدودي باب سبتة. ويعتقد رئيس فريق البام أنه من الضروري للبرلمانيين (الأغلبية والمعارضة) ضمان استقلال وتوازن السلطات التنفيذية والتشريعية. ويدعو بنعزوز زملاءه لمعارضة كل محاولات التقليل من دور البرلمان وتقويض صورة البرلمانيين. وكشف أن رسالة قد أرسلت إلى وزير العلاقات البرلمانية للفت انتباهه إلى هذه القضية.

le360.ma / عن حسن بناداد | ترجمة صـــلاح اهــضــير

التعليقات

إضافة تعليق