الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

بعد سوق فاس ، وسوق سطات ، تطوان ، الرباط ، بني ملال ، البيضاء ... الخ ... يأتي الدور على أكادير بصفة رسمية..! الماجستير والدكتوراه لن تكون لهما أية قيمة تذكر..! هذا أفضل بكثير لأنه مع معرفة وعلم تقريبي ورؤوس ثابتة على العقائد القديمة أو تم تخديرها سوف تكون جلود الحمير للحمير ...

مؤخرا جدا، دعاني شرطي من الشرطة القضائية بأكاديرللقيام بجولة في الشوارع وسط الفيلات المجاورة لجامعة ابن زهر.

عشرات الشباب كانوا على اتصال مع "كتب مفتوحة"..! يعطون الإجابات للطلبة في في غمرة الامتحانات في الجامعة..!

عندما تحدثت عن هذا لعميد ، أخبرني أن المراقبين لا يمكنهم فعل أي شيء ، خاصة ضد الطلبة الصحراويين..! أما الطالبات فكن  يدنين من من وشاحهن لإخفاء السماعات في الأذن إلخ ..

حتى لو أن العشرات ممن يتزعمون الصحراويين كانوا قادرين على الهجرة إلى جزر الكناري في عطلة نهاية الأسبوع الأخير من 2018 مع دعم خفي، فإن مشاكل تلك الجامعة لا زالت تتفاقم يوما بعد يوم..!

- إذن أبي؟ هل لك أن تبتاع لي "ماستر" أم لا ؟

- دعني لحالي يا صغيري واذهب للاتصال بالانترنت..!!

 

بقلم : سعيد لمليح

التعليقات

إضافة تعليق