الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

في سياق ظرفية سياسية واقتصادية واجتماعية دقيقة،من سماتها الهجوم على المكتسبات الاجتماعية للشعب المغربي وفي مقدمها الإجهاز على المدرسة العمومية عبر ضرب مجانية التعليم بدل الإنكباب على إصلاح جدي لمنظومة التربية والتكوين،والإستهداف الممنهج للحقوق والمكتسبات التاريخية للشغيلة المغربية وخاصة التعليمية (الحق في الإضراب – صندوق التقاعد – التشغيل بالتعاقد...).

وإذ يعتز المؤتمر الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل بسطات بنجاح هذه المحطة التنظيمية النوعية في إطار الصرح النقابي الوحدوي والكفاحي لمركزيتنا العتيدة الاتحاد المغربي للشغل ،فإنه يؤكد على ما يلي :

1- يحيي عاليا النضالات الوحدوية التي خاضتها الشغيلة التعليمية على المستوى الوطني يوم 03 يناير الجاري، مطالبا المسؤولين بتجنب أسباب التوتر والإحتقان الإجتماعي.

2- إنخراطه التام و الواعي في الدينامية التنظيمية داخل الاتحاد المغربي للشغل وتثمينه لها.

3- رفضه للمناورات الهادفة لضرب المدرسة العمومية وتشجيع التعليم الخصوصي الذي يثقل كاهل الأسر بمصاريف وتحملات تفوق طاقتها، ومنحه إمتيازات واسعة على حساب المدرسة العمومية.

4 - مواصلة النضال من أجل إنصاف جميع الفئات العاملة بقطاع التربية والتكوين بالإقليم.

5- يطالب بمراجعة النظام الأساسي لموظفي قطاع التعليم وضرورة إشراك الهيئات النقابية.

6 - يعبر عن دعمه اللامشروط لموقف الأساتذة الذين فرض عليهم  التعاقد الرافض للنظام  الاساسي المفروض عليهم ويطالب بإدماجهم الفوري.

7- مساندته ودعمه للمطالب العادلة للمتقاعدين ورفضه الإجراءات الهادفة إلى الأجهاز على مكتسباتهم وخاصة فرض الضريبة على الدخل....

8- يدعو إلى مأسسة الحوار الاجتماعي والتعاطي بجدية مع مطالب الشغيلة بتنفيذ ما تبقى من إتفاقات وخاصة إتفاق 26 و19 ابريل.

9- وجوب  توخي الحياد التام من طرف الإدارة في إسناد مناصب المسؤولية.

10- ضرورة إعمال القانون وإعتماد الضوابط المنظمة للمهام التربوية والإدارية القائمة على الإستحقاق والكفاءة والتصدي لكل أنواع التمييز السلبي بين نساء ورجال التعليم.

11- توفير ما يكفي من الموارد البشرية بالمؤسسات التعليمية والحد من عمليات تفييض الأساتذة وضم الأقسام بذريعة سد الخصاص وتحسين ظروف عمل جميع نساء ورجال التعليم بتوفير كل المتطلبات والمستلزمات من وسائل ومعدات وبرامج للتكوين والتأهيل.

12- حماية المؤسسات التعليمية بالإقليم إداريا وقانونيا وتأمين محيطها وحماية العاملين بها .

13- توفير وسائل العمل من تجهيزات ووسائل ديداكتيكية وترفيهية وخزانات وسائطية وملاعب رياضية بجميع المؤسسات التعليمية بما يجعلها فضاء مناسبا لممارسة العملية التعليمية-  التعلمية.

14- ضرورة إحترام الإدارة لقوانين وأخلاقيات العمل الإداري والتربوي بالتزام الحياد الإيجابي في التحقيق ومعالجة النزاعات وإحترامها مساطر التراسل الإداري وأخلاقيات التعامل التربوي.

15- يطالب الإدارة بعدم التمييز بين الشركاء الاجتماعيين  وضرورة الحرص على توخي الحياد الايجابي.

16- ضمان كل الخدمات الاجتماعية المطلوبة في مجالات النقل والإطعام المدرسي ودعم الأسر المعوزة بالإقليم ....الخ

17- دعوة المديرية الإقليمية إلى ضرورة التعامل الإيجابي والجاد مع الجامعة الوطنية للتعليم وذلك بتمكينها من حقها في الحصول على المعلومة ، بالدقة والوضوح اللازمين والعمل على ضرورة تفعيل مقتضيات الشراكة في مجالات التدبير للشأن التعليمي والإجتماعي بالإقليم.

   وإذ يعبر المؤتمر الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم ، عن اعتزازه بنجاح هذه المحطة التنظيمية النوعية  في تعزيز البناء النقابي الوحدوي داخل مركزيتنا النقابية العتيدة الاتحاد المغربي للشغل،فإنه يهنئ المناضلات والمناضلين وكافة نساء ورجال التعليم بهذا النجاح ويهيب بهم إلى رص الصفوف و الإلتفاف حول إطارهم النقابي الجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل ،كما يدعو مختلف الشركاء للارتقاء بالحوار إلى المستوى المطلوب من أجل بناء شراكة إيجابية خدمة لقطاع التربية والتكوين ببلادنا.

 

تحت تصنيف : تصريحات وبيانات

التعليقات

إضافة تعليق