الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

تمت محاكمة عضو المكتب المركزي ورئيس فرع جمعية ائتلاف الكرامة لحقوق الانسان بني ملال محمد جمال سقاوي يوم الخميس 7 فبراير 2018 على خلفية فضحه لملف سرقة مازوط وزارة الصحة وقتل طفل كهف النسور ،او ما أصبح يسمى وطنيا (فضيحة كازوال وزارة الصحة). وتتلخص وقائعها في طلب أب طفل ذي خمسة أيام لسيارة الاسعاف لنقل هذا الاخير بشكل عاجل للبيضاء لتلقي العلاج، ولكن مدير المستشفى الجهوي وأحد مرافقيه طلبا منه ألف وخمسمائة درهم (1500:00) كمقابل لشراء البنزين في الطريق.وقع ذلك امامنا وبحضور عديد من الشهود . وعندما تم فضح هذه القضية ومطالبة الأب بفتح تحقيق قضائي ومتابعة المدير ومرافقه عن جريمة السرقة وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر ، تم طمس القضية وتوبع الحقوقي وفاضح الفساد محمد جمال سقاوي بتهمة إهانة موظف ، في الوقت الذي كنا ننتظر متابعة المجرمين الحقيقيين من الموظفين العموميين.

لقد تم إهمال الطفل ولم يتم الكشف عن مرضه والذي كان يستلزم إجراء عملية الدياليز خلال أربع وعشرون ساعة الأولى للولادة.ورغم أن توجيه طبيبة خنيفرة واضحة في ذلك، ورغم انه قام بتحليلات للدم في المستشفى الجهوي بني ملال خنيفرة ، فإن طبيب الأطفال لم يطلع عليها،إلا في اليوم الخامس ، ومن ثمة وجهته طبية الأطفال فورا إلى البيضاء ، ولكن مدير المستشفى الجهوي ببني ملال واحد مرافقيه رفض ذلك وطالب بـ 1500:00 درهم ثمنا للبنزين بدعوى ان ميزانية البنزين تم استنفادها ..

وللإشارة فقد تم تأجيل القضية ليوم الخميس 28 فبراير 2019..

 

عن جمعية ائتلاف الكرامة لحقوق الانسان / بني ملال

-----------------------------------

/>-----------------------------------

 

التعليقات

إضافة تعليق