الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

كشف  المجلس الأعلى للحسابات، برئاسة إدريس جطو ، في بيان أن الدار البيضاء كانت على رأس قائمة المدن التي تضم أكبر عدد من الأشخاص المعنيين الذين لم يقدموا بيانا حول ممتلكاتهم.

وهكذا ، أطلع  المجلس رئيس الحكومة على قوائم المنتخبين المعنيين وكشف له أسماء الذين لم يوفوا  بالتزاماتهم ، رغم التحذيرات العديدة. وفقا لبيان القاضي ، يتوزع المنتخبون ، 44 منتخبا ، بين البلديات والمقاطعات والجماعات والجهات في جميع أنحاء المملكة.

وقالت صحيفة "المساء" اليومية الصادرة باللغة العربية إن الدار البيضاء هي على رأس القائمة  قبل ولايات سطات والرباط والمنطقة الشرقية وبني ملال وخنيفرة وطنجة-تطوان-الحسيمة وفاس-مكناس وكلميم واد- نون . كل قاطني هذه المناطق لم يستجيبوا لنداء الواجب . ومع ذلك ، فقد يسَّر المجلس الإجراءات الشكلية للتصريح بالممتلكات بفضل التطبيق الإلكتروني على بوابة مجلس الحسابات مما يجعل من الممكن حجز موعد ، وفقا للجريدة اليومية.

وقالت جريدة الأحداث المغربية من جهتها،إن ادريس جطو،رئيس المجلس الأعلى للحسابات،كان بعث بمذكرة في الموضوع إلى رئيس الحكومة ورؤساء مجلسي النواب والمستشارين . وجه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني خطاباً إلى أعضاء الحكومة وكبار الممثلين ، وطلب من جميع الأشخاص الخاضعين للتصريح بالممتلكات الالتزام بالقانون وتجديد الترخيص المحدد بثلاث سنوات.

ووفقاً للقانون ، فإن التصريح بالممتلكات ينبغي أن يشمل العقارات والحسابات المصرفية والاستثمارات والسيارات والأعمال الفنية والمجوهرات والماس. ويجب تقديم تصريح تكميلي بموجب نفس الشروط لأي تغيير في الممتلكات والدخل.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن من المعنيين أيضا بهذا التصريح الإجباري البرلمانيون وموظفو الدولة ، وبعض أعضاء المجالس المحلية ، والغرف المهنية وفئات معينة من الموظفين أو الوكلاء العموميين.

التعليقات

إضافة تعليق