الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

لقد أطلق مجلس النواب للتو طلبا لتقديم عروض لتنظيف مقره . ويتعلق طلب العروض هذا والمقسم إلى جزئين، بميزانية قدرها 4.13 مليون درهم. وستتطلب الدفعة الأولى ، التي تتعلق بتنظيف مجلس النواب ، وحدها ، ميزانية قدرها 4 ملايين درهم ، في حين أن عملية إبادة الفئران وإزالتها ستتطلب مساهمة قدرها 130.000 درهم. من المقرر أن يتم افتتاح الطلبات في 21 مارس ، وفقا لصحيفة "الأخبار" اليومية في عددها الصادر يوم الاثنين 11 فبراير.

ووفقاً للصحيفة ، فقد كان مسؤولو مجلس النواب يشكون لبعض الوقت من التدهور في مستوى نظافة مقر البرلمان. لكون مكاتبهم ، تلاحظ الصحيفة اليومية ، تغزوها الجرذان وتنتشر بها جميع أنواع الحشرات ، الأمر الذي دفع رئيس الغرفة الأولى ، الاشتراكي حبيب المالكي ، إلى ضرورة القيام بعملية التنظيف ، بالمعنى الحقيقي للكلمة. ومن هنا،جاءت الدعوة لتقديم عروض. ويتعين على المسؤولين على تنفيذ المشروع تنظيف المبنى قبل افتتاح الدورة الربيعية القادمة ، والتي تبدأ في الجمعة الثانية من أبريل.

وستنطلق الدورة، التي تتزامن مع فترة ولاية مجلس النواب ، مع عملية تنظيف أخرى كبيرة ، ولكن هذه المرة بالمعنى المجازي ، لأن الامر يتعلق بانتخاب رئيس جديد ، مع تجديد لمختلف هيئات الغرفة. وتشمل المكاتب، ورئاسة مكاتب اللجان ، ورؤساء الفرق البرلمانية.

 ومن جهة أخرى ستعمد مصالح الغرفة الأولى إلى فتح الغلافات في السوق العمومية المتعلقة باستئجار السيارات بمبلغ 850،000 درهم ، مع العلم أن مجلس النواب لديه بالفعل حديقة فخمة تكلفه حوالي 8.8 مليون درهم سنوياً. في الواقع ، تدفع الغرفة الأولى سنوياً ما لا يقل عن 8 ملايين درهم في الوقود لموقف السيارات الخاص بها ، وكذلك 400000 درهم للصيانة ، و 300000 درهم في تكاليف التأمين و 100.000 درهم كضرائب على السيارات. هذا بالإضافة إلى أن هذه المؤسسة قد قدمت بالفعل في ميزانيتها للعام الحالي استثمارًا بقيمة 3.5 مليون درهم  لشراء سيارات جديدة.

بالإضافة إلى ذلك ، تلاحظ الصحيفة اليومية ،  منحت رئاسة مجلس النواب للتو عقدا آخر هذه المرة لتجديد قاعة الجلسات العامة بمبلغ قدره 3 ملايين درهم. هذا ، علما بأن رئيس مجلس النواب السابق كان قد أنفق عدة ملايين درهم لتجديد هذه الغرفة نفسها. وهكذا ، كانت الرئاسة السابقة للغرفة قد أطلقت سوقاً لتجديد معدات سمعية بصرية خاصة بالقاعة بمبلغ 7.63 مليون درهم ، وآخر لتجديد الإنارة للغرفة نفسها بغلاف يقارب 2 مليون درهم .

وتذكر الصحيفة أن للغرفة الأولى ميزانية سنوية تبلغ 440 مليون درهم ، منها ما يقرب من نصف ، أو 200 مليون درهم ، تمتصه الرواتب والتعويضات الأخرى الخاصة بالبرلمانيين.

 

التعليقات

إضافة تعليق