الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

 

وفقا لموقع "اليوم 24" ، يعتزم نشطاء حقوق الإنسان إعداد تقرير مفصل عن تصاعد القمع ضد حرية التعبير بهدف تقديمه إلى مقرر الأمم المتحدة المعني بحرية التعبير وطلب تدخله لوضع حد لهذا التصعيد من القمع الذي أصبح لا يحتمل .

في بيان صدر يوم الأحد في موقع "اليوم 24" ، قال المدافع عن حقوق الإنسان عبد الرزاق بوغنبور أنه في الأيام القليلة الماضية ، سجلت منظمات حقوق الإنسان ما يقرب من سبع حالات اعتقال ، الاحتجاز أو استدعاء للتحقيق بسبب الاحتجاجات أو التعبير عن الرأي.

وتتعلق الحالات الأخيرة المسجلة بطالب من مدينة مكناس حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات لمسه بالمقدّسات ، ثم قضية الناشط الحقوقي "بودا غسان" ، المسجون لنفس السبب في خنيفرة ، وحالة جديدة لشخص في مدينة طاطا تم اعتقاله بسبب احتجاجه على وجود شخصبات إماراتبة في المنطقة ، بالإضافة إلى قضية الصحفي عمر الراضي الذي تمت محاكمته بسبب منصبه الذي تفاعل فيه مع الأحكام الصادرة ضد حراك نشطاء الريف.

للتذكير ، أثار اعتقال الصحفي والناشط عمر الراضي صيحة في كل من المغرب ودوليا. ففي باريس ، تظاهر مئات المغاربة يوم الأحد للاحتجاج على الإجراء وإعلان دعمهم وتضامنهم مع الصحفي المستقل الشاب.  

---------------------------------------------------------------------------
  ندعوكم إلى زيارة موقع موسوعتنا الجديد "الموسوعة الأطلسية"

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

التعليقات

إضافة تعليق