الأطلسية

جريدة إلكترونية مغربية إخبارية مستقلة

 

                              

إن الاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاء الكبرى وهو يتابع بأسف شديد وقلق عميق ما تعرضت له الأخت حكيمة الميسوري الكاتبة العامة للمكتب النقابي لمستخدمي شركة  OTIS ومندوبة الأجراء ، من اعتداء وهجوم من قبل إدارة الشركة أفضى إلى ممارسة كل سبل التضييق عليها عبرتجريدها من عدة مكتسبات وتجميد عملها داخل الشركة ،التي قضت فيها الأخت حكيمة الميسوري أزيد من 30 سنة من التفاني والإخلاص في العمل والذي قوبل اليوم باتخاذ قرار يفرض عليها التخلي ظلما وتعسفا عن أسرتها للانتقال إلى مدينة أكادير التي تبعد حوالي 500 كلم عن سكناها .

والأفضع من ذلك هو تصريح الإدارة بنية طرد الكاتبة العامة لا لشيء سوى تشبتها بحقوقها المشروعة في ممارسة العمل النقابي الذي تضمنه مدونة الشغل والاتفاقيات والمواثيق الدولية ويكفله دستور البلاد ، وتجدر الإشارة أن إدارة الشركة ضليعة في تسريح العاملات والعمال لأدنى الهفوات والذي بلغ عددهم اليوم 49 مستخدم ومستخدمة ضمنهم المكتب النقابي السابق.

  واستنكارا لهذه الممارسات الشنيعة و المعادية للحريات  النقابية

 فإن الاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاء الكبرى :

*    يدين بشدة ويشجب سلوك إدارة الشركة الرامي إلى محاربة العمل النقابي .

*       يندد بالقرار الجائر التعسفي المتخذ في حق الأخت حكيمة ميسوري الكاتبة العامة للمكتب النقابي و مندوبة الجراء.

*       يعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط مع الأخت حكيمة ميسوري.

   *  يعلن عن استعداده للانخراط في جميع الخطوات النضالية الضرورية لفرض احترام القانون ويحمل إدارة الشركة توابع أي احتقان.

---------------------------------------------------------------------------
  ندعوكم إلى زيارة موقع موسوعتنا الجديد "الموسوعة الأطلسية"

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

تحت تصنيف : تصريحات وبيانات

التعليقات

إضافة تعليق